منتدى منوعات

اهلا وسهلا ايها الزائر/ة العضو/ة في المنتدى نأمل ان تجدوا ضالتكم في المنتدى نأمل منكم التسجيل فذلك بحد ذاته شرف لنا
منتدى منوعات

التميز هدفنا والاراده حافزنا


    الخطه التطوريه+الصفقات العسكريه السعوديه

    شاطر
    avatar
    ابوخالد
    عضو راقي
    عضو راقي

    عدد المساهمات : 154
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 22/01/2012
    العمر : 20
    الموقع : ksa

    الخطه التطوريه+الصفقات العسكريه السعوديه

    مُساهمة  ابوخالد في الأربعاء مارس 21, 2012 10:31 am

    الموضوع كما هو واضح من العنوان يتحدث عن الخطة التطويرية للقوات المسلحة السعودية والحرس الوطني
    والتي أشار إليها رئيس هيئة الاركان العامة الفريق اول ركن حسين بن عبدالله القبيل حيث قال :
    إن الظروف والمخاطر المحيطة بنا تتطلب منا جميعاً مضاعفة الجهد والعزم
    لتكون قواتنا المسلحة درع هذا الوطن في أعلى درجات الاستعداد القتالية
    مشيراً إلى أن هذا الاستعداد الذي ننشده جميعا يتطلب الإسراع في تلبية متطلبات القوات المسلحة
    وفق الخطة الاستراتيجية لإعادة بناء وتحديث قواتنا المسلحة للسنوات المقبلة


    : ما هي هذه الخطة وما أهم نقاطها ؟!

    كما ارى ويشاركني البعض في ما اراه أن الخطة ترتكز على أربع نقاط رئيسية الا وهي

    1- زيادة أعـداد القـوات 2- الصفقات العسكرية
    3- المناورات العسكرية 4- الصناعة العسكرية

    1- زيادة أعداد القوات

    كشفت صحيفة واشنطن بوست وهي مصدر موثوق عن أبرز ما تحتويه هذه الخطة
    حيث قالت عن مصادر سعودية أن الخطة التطويرية الإستراتيجية للقوات السعودية تضمنت على
    أ - إضافة 125 ألف مقاتل للقوات البرية ب - زيادة قوات الحرس الوطني الى 125 ألف مقاتل

    بعضاً مما جاء في تقرير صحيفة واشنطن بوست

    المملكة العربية السعودية توسع من قوتها مما يقلل من نفوذ الولايات المتحدة
    خلال هذا العام من أحداث ثورات الربيع العربي ، حلت المملكة العربية السعودية على نحو متزايد مكان الولايات المتحدة باعتبارها القوة الرئيسية خلال الوضع الراهن في الشرق الأوسط ،
    وهو الدور الذي يبدو من المرجح أن يتوسع أكثر خلال السنوات المقبلة ، حيث سوف تزيد السعودية من إنفاقها الاقتصادي العسكري .
    ويصف السعوديين دور المملكة المتنامية كرد فعل والذي يؤدي إلى تقليص نفوذ الولايات المتحدة "جزئياً " ، وأنهم لايزالون ينظرون إلى علاقتهم مع الولايات المتحدة بأنها ذات قيمة
    ولكن لم يعد ينظرون إليها باعتبارها الضامن لأمن المملكة ، ولذلك قرر السعوديون بأنه يجب عليهم أن يعتمدوا أكثر على أنفسهم .
    وأيضاً على مجموعة واسعة من الأصدقاء والذين يتضمنوا الشركاء العسكريين ، باكستان ، وأكبر مستورد للنفط السعودي الصين .
    وتبدو الرياض الان أكثر صراحةً وانفتاحاً على القضاياً التي تشكل ضغطاً على مصالحها ، وخاصةً إيران تحديداً .
    وكان الدور السعودي حازماً وواضحاً في دعمه الواسع للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد والذي هو حليف عربي مصيري لإيران .
    وقد كانت السعودية من المؤيدين لقرار حاسم لتعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية الأسبوع الماضي
    (رغم أنها دعمت أيضاً قرار منظمة ترواغ لإرسال فريق وساطة آخر إلى دمشق يوم الأربعاء)
    ويعتبر وفرة المال دائماً المورد الأكبر للسعودية ، ولذلك فهي تخطط بأن تنفق بشدة كونها صانعة القرار السياسي الإقليمي في المنطقة
    عن طريق مضاعفة قوتها العسكرية على مدى الـ10 سنوات القادمة ، وإنفاق ما لا يقل عن 15 مليار دولار سنوياً لدعم البلدان الضعيفة اقتصادياً في هذا العالم المضطرب .
    وأشار إلى هذا التوسع العسكري الهائل الفريق حسين القبيل رئيس هيئة الأركان العامة الأسبوع المنصرم إذ قال :
    " بسبب الظروف المحيطة ، فإن السعودية سوف تنفق المزيد من الجهد لتحقيق أعلى درجة من الاستعداد القتالي " .
    هذا وسوف يشرف على هذه الخطة التسلحية الجديدة وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز ،
    والذي يوصف كرجل قوي خلال السنوات العديدة التي قضاها أميراً وحاكماً لمنطقة الرياض .
    وقدمت المصادر السعودية موجزاً غير رسمياً لخطة التسلح الجديدة والتي تضمنت :
    إضافة 125 ألف مقاتل للقوات البرية و زيادة قوات الحرس الوطني إلى 125 ألف مقاتل
    وسوف تنفق القوات البحرية ما يزيد عن 30 مليار دولار لشراء سفن جديدة وصواريخ مضادة للسفن
    إضافة ما بين 450 إلى 500 طائرة للقوات الجوية أما فيما يخص وزارة الداخلية فسوف يتم تعزيز الشرطة والقوات الخاصة بـ 60 ألف فرد
    أيضاً سوف تطور السعودية نسختها الخاصة من منظومة القيادة والسيطرة المشتركة للعمليات الخاصة مشابهة للمنظومة الأمريكية .
    مضاعفة القوات البرية هي جزئياً من ضمن مشروع التوظيف المحلي ، لكنه أيضاً إشارةً إلى الثقة السعودية .
    الرياض أيضاً لديها قوة ردع جاهزة إذ يؤخذ في الحسبان الترسانة النووية الباكستانية حيث ساعدت السعودية باكستان في تمويل برنامجها النووي .




    2- الصفقات العسكرية
    الجميع يعلم عن الصفقات السعودية الضخمة مع كل من أمريكا وروسيا والمانيا واسبانيا وبريطانيا وفرنسا والسويد ودول اخرى
    منها ما تم ومنها ما وصل الى مرحلة ختامية ولم يبقى سوا التوقيع ومنها ما زال رهن المفاوضات
    ومنها ما تم تعليقة لكسب المزيد من التنازلات التي تصب في صالحنا
    فالسعودية وكما جاء في صحيفة واشنطن بوست وغيرها من المصادر والوقائع
    سوف تنفق أكثر من 30 مليار دولار لتطوير قواتها البحرية
    وشراء السفن الجديدة والغواصات والصواريخ وكل ما يتعلق بالأسلحة البحرية
    هذا بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات والمروحيات وأنظمة الدفاع الجوي
    وسأحاول أن ألقي الضوء على أبرز هذه الصفقات وابرز ما تحتويه من أسلحة

    أ - الصفقة السعودية الأمريكية
    84 مقاتلة من نوع F 15SA

    تطوير 70 مقاتلة تمتلكها السعودية من نوع F 15S إلى SA

    70 مروحية من نوع أباتشي لونغ بو ، بلوك 3

    72 مروحية من نوع بلاك هوك

    48 مروحية من نوع ليتل بيرد 36 منها قتالية و12 للنقل

    +
    الألاف من الصواريخ والقنابل الموجهه والغير موجهه قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى مع الدعم اللوجستي والتدريب
    تم التوقيع على كل ما سبق
    والجزء الأخر من الصفقة سيتم التوقيع عليه قريباً ويشمل في غالبة على
    f-18 SH

    مدمرات من نوع DDG-51 ARLEIGH BURKE-CLASS




    SCS سفينة القتال السطحية (Surface Combat Ship)
    نسخة متعددة المهام مشتقة من سفينة القتال الساحلية LCS
    بعدد 8 محملة بنظام الإيجيس

    8 او 6 طائرات من نوع P8 ملكة البحار وصائدة الغواصات

    24 مروحية سي هوك

    مروحيات فاير سكوت mq-8



    7 أو 9 طائرات من نوع C 17

    عدد كبير من الطائرات بدون طيار

    منظومة الثاد الدفاعية ( THAAD )

    زيادة أعداد الباتريوت باك 3

    زيادة أعداد الأبرامز
    بالإضافة الى ان هناك مفاوضات لدخول السعودية كشريك في برنامج الابرامز 3

    المئات من العربات العسكرية متعددة الانواع

    راجمة الصواريخ HIMARS

    +
    الآلاف من الصواريخ والقنابل والطوربيدات قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى
    وبناء قواعد جديدة للمقاتلات والسفن الجديدة والتدريب والدعم اللوجستي

    ايضاً السعودية تريد المشاركة في مشروع الـ F 35

    Saudi Arabia begin talks on a deal for the Lockheed Martin F-35 JSF (Joint Strike Fighter)

    كما انها ستضيف ما بين 450 إلى 500 طائرة جديدة لقواتها الجوية


    ب - الصفقة السعودية الروسية

    العشرات من منظومة الـ S - 400

    العشرات من الـ بانتسير أس 1

    العشرات من الـ بوك – أم 2

    150 دبابة T 90S

    250 مدرعة من نوع BMB 3

    120 مروحية من نوع Mi - 17

    30 مروحية من نوع Mi - 35

    عدد غير معروف من مروحية Mi - 28


    تم توقيع صفقة بقيمة 2.2 مليار مع روسيا ولا نعلم محتوى هذه الصفقة بالتحديد
    لكن أغلب المصادر تشير إلى أنها تحتوي على مروحيات ودبابات وأنظمة دفاع جوي
    وهناك صفقة أخرى من المرجح أن يتم التوقيع عليها قريباً

    ج - الصفقة السعودية البريطانية

    72 مقاتلة من نوع تايفون تم تسليم 24 والمتبقي 48 والعدد قابل للزيادة
    www.airliners.net/aviation-photos/photos/9/0/6/1702609.jpg"</A> border="0" alt="" />
    طائرات الهوك التدريبية الجديدة ( رهن المفاوضات )


    د - الصفقة السعودية السويدية

    مقاتلات الجريبين

    الأواكس السويدي SAAB-2000




    السعودية تعاقدت بالفعل على الأواكس السويدي
    سلاح الجو السعودي هو وجهة طائرات "ساب 2000" للإنذار المبكر

    كشفت مجلة "جاينز" Jane's الأسبوعية المتخصصة بأخبار الدفاع أن المملكة العربية السعودية هي الجهة المشترية لنظام الرادار للتحذير المبكر Erieye المحمول جواً من شركة "ساب" Saab، مؤكدة ما رجّحه موقع الأمن والدفاع العربي عندما لفت إلى الصفقة الباكستانية المموّلة من السعودية، ورجّح أن يكون عدد الطائرات ثلاثة.
    ويتضمن النظام المعروف بـ "نظام التحكم والإنذار المبكر المحمول جوا ساب 2000"، طائرة ساب 200 مزودة بنظام الرادار المتقدم Erieye، بالإضافة إلى المعدات الأرضية واللوجستية وخدمات الدعم.

    وكانت شركة ساب قد أعلنت عن الصفقة البالغة قيمتها 669 مليون دولار أميركي في 4 تشرين الأول/ أكتوبر، دون أن تعلن عن اسم الشاري.
    ووفقا لمجلة جاينز، فإن السعودية مهتمة بقدرة النظام السويدي على العمل فوق الأرض والمسطحات المائية، وعلى رؤية الأجسام الطائرة ببطء على علو منخفض. كما يستطيع نظام Saab 2000 المتطور كشف الطائرات المحلقة على ارتفاع عالٍ ومتوسط من مسافات بعيدة.
    وقد تلقت السعودية شحنات أسلحة من السويد في أشهر آذار/ مارس، ونيسان/ أبريل، وأيار/ مايو، وآب/ أغسطس 2010.
    وصنفت الصادرات السويدية التي وصلت المملكة في شهري آذار/ مارس وآب/ أغسطس، كمعدات قتالية، والتي ممكن أن تشمل الصواريخ والقذائف الصاروخية والطوربيدات والقنابل، وغيرها.
    كما صدّر الجيش السويدي إلى السعودية صواريخ مضادة للدبابات، عن طريق شركة بوفور التابعة لشركة ساب، في بداية 2010.
    وسيتم إنجاز عقد نظم الإنذار مع السعودية خلال أربع سنوات ونصف، أي بداية شهر نيسان/ أبريل من العام 2015.
    ويوفر نظام المراقبة بمشاركة المعدات الأرضية صورة دقيقة عن الواقع المحيط، ليستخدم على سبيل المثال في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بالإضافة إلى عمليات الإنقاذ.
    ويمكن استخدام هذه الطائرات بالنسبة للسعودية في دور المراقبة الحدودية، إذ تعزز المملكة هذا النوع من المهام في اهتماماتها العسكرية الحديثة.

    نائب وزير الدفاع السعودي و SAAB-2000

    وعند زيارة نائب وزير الدفاع السعودي الى السويد ولقاءه بوزيرة الدفاع السويدية


    سُئل عن سبب الزيارة فأجاب : رحلتي الى السويد لإنجاز مهمة كلفت بها !!

    هـ - الصفقة السعودية الألمانية الإسبانية

    470 دبابة ليـوبارد ( مقسمة بين ألمانيا وأسبانيا والجزء الأكبر من الصفقة مع اسبانيا )

    صواريخ IRIS T من المانيا ( تم التعاقد عليها )


    و - الصفقة السعودية الفرنسية

    فرقاطات الفريم

    غواصات السكوربيون

    ضباط سعودين وماليزين داخل الغواصة سكوربيون علماً ان السكوربيون ماليزيا تعاقدت عليها


    طوافات





    طبعاً هناك أسلحة لم أذكرها من ضمن الصفقات أعلاه لكن أشرت إلى أبرز ما تحتويه هذه الصفقات فقط
    ايضاً هناك صفقات اخرى مع دول أخرى لكن ذكرت أبرز الصفقات السعودية
    ايضاً هناك صفقات كثيرة تم التوقيع عليها وصل بعضها والبعض الأخر في الطريق
    أغلبها لصالح القوات البرية


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 18, 2019 7:13 pm