منتدى منوعات

اهلا وسهلا ايها الزائر/ة العضو/ة في المنتدى نأمل ان تجدوا ضالتكم في المنتدى نأمل منكم التسجيل فذلك بحد ذاته شرف لنا
منتدى منوعات

التميز هدفنا والاراده حافزنا


    قصائد للامير محمد السديرى الصفحه رقم 2

    شاطر

    الساهر

    عدد المساهمات : 22
    السٌّمعَة : 8
    تاريخ التسجيل : 24/01/2012
    العمر : 37
    الموقع : ksa

    قصائد للامير محمد السديرى الصفحه رقم 2

    مُساهمة  الساهر في الجمعة فبراير 10, 2012 5:46 am

    قل لي هلا




    doPoem(0)


    قــل لـــي هـــلا وآقـــول صـبـحـك بالـخـيـر
    وقــــل مـرحــبــا واقـــــول يـــــا روح روحـــــي
    يــــابـــــو ثــــمـــــان ٍ بـالـمـبــيــســم مــغــاتـــيـــر
    أغـلـيــك وانــــت الــلـــي تـســبــب جــروحـــي
    جاوبت من فرقاك خلج ٍ على ضير
    ونـــاديـــت بــاســمــك والـمـخـالـيــق تـــوحـــي
    حــيــثــك هــــــواي مــــــن الــبــنـــي الـغــنــاديــر
    ولـيــا عـذلـنـي واحـــد ٍ قـلــت مـــا اوحــــي
    أغـلــيــك مـــــا طــاوعـــت عـــــذال ومـشــيــر
    وحــيــات مـــــن مــشـــى الـسـفـيـنـة بـنــوحــي
    قـلـبـي عـلــى لامـــاك يـكـفـخ كـمــا الـطـيـر
    مـــــا عــادلـــت روعــــــات قــلــبــي فـــروحـــي
    ورجـلــي تـزيــد الـمـشـي يـمــك بتـصـخـيـر
    ولا تــــــعــــــدت يــــــــــــم غــــــيــــــرك شــــبــــوحــــي
    وهـــمـــوم قــلــبــي مـــنـــك ورد ومــصــاديـــر
    كّـــــــــــــن عــــبــــراتـــــي ودمـــــــعـــــــي يــــفـــــوحـــــي
    وش جــابــنــي لــــــولا ان هــــــذي مــقــاديـــر
    الا انـــــهـــــا كـــتـــبــــت بـــلــــوحــــك ولـــــوحــــــي


    قصيدة سيل ٍ حدر



    doPoem(0)


    شــــــى بـقـلــبــى يــــــا مـــــــلا حـــايــــرن فـــيــــة
    شـــــىء تـحــيــر ابـــــة الـعــقــول الـفـهــامــى
    مـــخـــفـــيــــة بــــــفـــــــوادى ولا ودى ابــــــديـــــــة
    وادور الـــخــــيــــرات شــــــرقــــــن وشــــــامــــــى
    احــتــرت بــــة مــــا شــفــت شـــــى يـحـالـيــة
    والـــيـــوم ابــنــشــد عـــنـــة مـــانــــى بــكــامـــى
    ســيـــل حـــــدر مـــــع وادى غـــيـــر واديــــــة
    مــــــــــدرى حــــــــــلال مــــــــــاة والا حـــــرامـــــى
    كــانــة حــــلال جــايــزن شــــرب صـافــيــة
    وش حــلــلـــة يــــــــا مــفــســريــن الــحـــلامـــى
    هــــاتـــــوا تـفــاصــيــلــة وهـــــاتـــــوا مــعــانـــيـــة
    نـــبـــى الــدلــيـــل الـــلــــى عــلــيـــة الــكــلامـــى
    نـــبــــى دلــيــلـــن يــفـــهـــم الــــــــدرب مــاشـــيـــة
    يــمــشــى بــــــة الــتــايــة بــلــيـــل الــظــلامـــى
    يـمــشــى بــــــة الــتــايــة ويـــقـــدى مــواطــيــة
    ويـشـرب قــراح الـمـا لـيـاصـار ضـامــى
    لا شـــك هـجـســى يــــوم خــــلا مـمـاشـيـة
    انـــــــــــة حـــــــــــرام ومـــــنــــــة زود الاثــــــامــــــى
    احـــــــــرم مـــــــــن الــــزقـــــوم مــــــــــرة وحـــالـــيــــة
    وشـربـة عـلـى الضـامـى يـزيـد الهـيـامـى
    الـــــلـــــة مــــــــــن قـــــلـــــب هـــمــــومــــة تـــقــــزيــــة
    تـــــــــدك بـــــــــة مــــثـــــل الــــجـــــراد الــتــهــامـــى
    مـــن مــــا جــــرى قــامــت تـتـلــة مـشـاحـيـة
    تـــل الـرشــا مـــن فـــوق هـــدف الـمـقـامـى
    روابـــــــــع قــــامـــــت تــصــيـــبـــة وتــخــطـــيـــة
    شــــاف الـهـوايــل واخــتــلاف الاســامـــى
    مــــا يـسـمــع الــداعــى الــيـــا قـــــام يـدعــيــة
    يــعـــوم فــــــى بـــحـــر مــــــن الـــهـــم طـــامـــى
    مـــــــــا يــنــتــبـــة لــــلـــــى بـــصـــوتـــة يـــنـــاديـــة
    يـــــزيــــــد هـــــمــــــة يـــــــــــوم كــــــلــــــن يــــنــــامــــى
    يـــشــــوف وقــــتــــن مــــــــا عــرفـــنـــا تــوالـــيـــة
    وقـــــــت يــشّــيـــب مـــنــــة ابـــــــن الـفــطــامــى
    هـــــــــــــذا زمــــــانـــــــن كـــــــاثـــــــرات بـــــــلاويـــــــة
    الـــغـــيـــم يـــقـــلـــب فــــيـــــة عـــــــــج وكـــتـــامـــى
    يــا بـعـد شـــرب الـمــا عـلــى كـبــد راجـيــة
    مـــــــا ســـيــــل الــغــبـــرا زعـــــــوج الـجــهــامــى
    انـبـيــك يــــا مــــن كـلـمــة الــحــق تـرضـيــة
    اعـطــيــك مـــــا يـنـفـعــك وافـــهـــم كـــلامـــى
    قــــصـــــرن يـــــذلـــــك لا تـــقـــابــــل مــبــانـــيـــة
    خــلـــة عــســـى شــامـــخ طـويــلــة هــدامـــى
    خـلـة عـسـى مــا صــاب اغـاديـر يفنـيـة
    يــــــــــودع مـــنـــازلــــة الــطــويـــلـــة رجـــــامـــــى
    لـــــــــوزان مـــدخـــالـــة وطــــالـــــت حـــوامـــيــــة
    شـــيّـــد عـــلـــى الـخـيــبــة قــلــيـــل الــرحــابـــى
    وحـــــــــــــى يــــــوريـــــــك الــــمــــذلـــــة وتـــغـــلـــيــــة
    أنــــا أشــهــد أنــــك مــيــت الـقـلــب عــامـــى
    مـــــــــن لا يـــــــــودك لا تــــــــــودة وتـــرجـــيــــة
    ارفـــــــع مــقــامـــك يـــــــا عـــزيــــز الــمــقــامــى
    ارفـــــع مـقــامــك عــــــن عــــــدوك وتـــوذيـــة
    ويـلـحـقـك مــــن تــركــت رفـيـقــك مــلامــى
    حــــــــــق الـــرفـــيــــق وواجـــــبــــــة لا تــخـــلـــيـــة
    يـــلـــزمـــك مــــثـــــل الـــوالـــديـــن الــحــشــامـــى
    اخــتــر عــزيــز الــجــار والــحـــق يـعـطـيــة
    شـــبـــل عـــلـــى هـــرجـــن يــقــولــة يــحــامــى
    مــــــا دك بــــــة عــــــرج الــمــذلـــة وطـــاريــــة
    يـسـبـق عـلــى فــعــل الفـضـيـلـة شـمـامــى
    ومن قارب الاجرب بالامراض يعدية
    عـــــــدواة تــســطـــى بـالــلــحــم والــعــظــامــى
    درب الــــســــلامــــة بـــيـــنـــاتـــن مـــمـــاشـــيــــة
    ودرب الـعـطـب يــــرث عـلـيــك الـلـكـامـى
    ابـــعــــد وقــلـــبـــك نــــــــازح الــبـــعـــد يــشــفــيــة
    وتـلـقــى عــــن الــــدار البـغـيـضـة مـقـامــى
    دارن بــــــدار وداعــــــى الـــــــذل عــاصــيـــة
    ولا تـــقـــبــــل الـــــذلـــــة نـــــفـــــوس الـــكـــرامــــى
    الــــــــــذل مــــــــــوت حـــايـــمــــات ضـــوامــــيــــة
    ادخـل علـى مـنـزل فــروض الصيـامـى
    عـــــــن مــقــعـــد بـــالــــذل عــيـــنـــك تــراعـــيـــة
    الــمـــوت عــنـــد الـــــذل امــــــان وســـلامـــى
    يــرضـــى الـمــذلــة مـــــن تـــــردت هـقــاويــة
    والـــــذل يـجــفــل مــنـــة قــلـــب الـعـصــامــى
    والــعــبــد لــــــة رب عــــــن الـــنـــاس يـغـنــيــة
    ولــولاة مـــا صـــاب الـهــدف كـــل رامـــى



    قصيده للشاعره ريمـــه بنت الامير محمد بن أحمد السديري (رحمه الله ) وهي ترثي والدها وتقول :




    doPoem(0)


    يـاقـبـر ضـــم ابـــوي يـاقـبـر بـالـهـون
    اللي سكن فيني وهـو فيـك ساكـن
    بكت له اقلوب وعميت له اعيون
    وتـشـفّــقــت لامـــــــاه كـــــــل الامـــاكــــن
    بعده حياتـي مـا لهـا طعـم او لـون
    والعمـر مـن عقـبـه مخـيـف وداكــن
    يـاقـبـر هـانــوا بـعــده إلـلــي يـمـوتـون
    ولا قلـت انـا يمكـن ولا قلـت لاكــن


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:42 am