منتدى منوعات

اهلا وسهلا ايها الزائر/ة العضو/ة في المنتدى نأمل ان تجدوا ضالتكم في المنتدى نأمل منكم التسجيل فذلك بحد ذاته شرف لنا
منتدى منوعات

التميز هدفنا والاراده حافزنا


    الصفحة رقم 2

    شاطر

    الساهر

    عدد المساهمات : 22
    السٌّمعَة : 8
    تاريخ التسجيل : 24/01/2012
    العمر : 37
    الموقع : ksa

    الصفحة رقم 2

    مُساهمة  الساهر في الجمعة فبراير 10, 2012 4:53 am

    اليكم المزيد من قصائد هذا الشاعر الرائع

    لو باتمني قلت .. ياليت من غاب0000 واللي حضر باللوح واللي كتب به

    امي وابوي اللي رموني بِلسبـاب 0000ياليتها عقب الحمال اسقطت iiبـه



    وفي قصيدة اخرى :


    ضحكتي ما بينهم وانا رضيع00000ما تساوي بكيتي يوم الوداع

    ضحكتي ما بينهم وانا رضيع 00000ما تساوي بكيتي يوم iiالوداع


    ومن تشبيهات (بن لعبون) الجميله قوله :



    صوت على الفرقا بليل لعى به000000والبرق مثل كفوف دقاقة الطار


    صوت على الفرقا بليل لعى iiبه00000 والبرق مثل كفوف دقاقة الطار


    وله ايضاً تشبيه مماثل يقول فيه :


    وبرق سرى به كن عالي رفيفه00000يدين العذارى حين تصفق بالاكفاف

    وبرق سرى به كن عالـي رفيفـه0000يدين العذارى حين تصفق بالاكفاف


    وفي صورة مجازية للمرأه يقول :


    حدر الحواجب لميع السيوف00000000والسيف بظلاله الجنه

    حدر الحواجب لميع السيوف0000000والسيـف بظلالـه iiالجنـه


    وتكمن روعة هذا البيت في وصفه للعيون بالسيوف والخدود بالجنه ,
    وفي بيت آخر :


    ياليت يا عالم بالحال000000000من دق شاله على الشيله

    ياليت يا عالم بالحـال 00000000 من دق شاله على الشيله


    كما تميز شعر (بن لعبون) ان بعضها سار سير الامثال الشعبية بين الناس ومنها قوله :


    (الصدق يبقى والتصنف جهاله)000000والجد ما لانت مطاويه بتفال


    وقوله :


    رجالهم ما يسفه الا الى شاب000000(مثل القرع يفسد الى كثر لبه)
    رجالهم ما يسفه الا الى شاب00000(مثل القرع يفسد الى كثر لبه)


    وقوله :


    امك وابوك وكل ذيك القرابات000000(محد يسد السيل عنك بعباته)


    وقوله:


    تذكر مراكيض مضت لك وهجات00000(ما تنفع المذبوح طولة قناته)



    ومن ما قاله (بن لعبون) من الحِكم :


    لا تستريب ان شفت ضيق المساليك0000كم فرج المولى لمثلك وشرواك

    اصبر ودولاب الدهر له تفاليك0000000كم واحد مثلك توطاه ما طاك


    ______________

    وهذا هو شعر (بن لعبون) متعدد الاغراض ومتميز المعاني ..
    (بن لعبون) كغيره من الشعراء له في الغزل والهجاء والمدح والرثاء ولعل الفترة التي عاشها وما احتوت من صراعات سياسية
    وقبلية نشبت في امارة الزبير برز (بن لعبون) من جهة اهالي (حريملاء وحرمه) , وبرز من الجانب الاخر (عبدالله بن
    ربيعه) مناصراً للامراء من (آل وطبان و أل سعدون) , ويعتبر (بن ربيعه) الند ورفيق درب (بن لعبون) في نفس الوقت ,
    وقد اشتدت الحرب الكلامية بينهما وكانت تتم بروح رياضية عاليه ولم يستخدما التعابير الفاحشة في شعرهما ولهم الكثير من
    القصائد (المتسلسله) , وسأورد بعض الابيات من اشهر ما قاله (بن لعبون) في هجائه (لابن ربيعه) والتي يعتبرها الكثير
    من اشهر وافضل ما قاله الشاعر , كما تميزت ابيات تلك القصيده بالنصح وضرب الامثال :


    يا عبيد من قصت يمينه شماله000000يشوف فعله ذاك عدل ولو مال

    احسب رفيقي يستحي من ظلاله00000واثره الى شاف المواليم خيال

    يابادي بالقول هذا بداله0000000000قول بدل قول ومال عوض مال

    والكل منا لو يطاوع مقاله000000000القول واجد والحكي عند الافعال

    الصدق يبقى والتصنف جهاله000000000والقد مالانت مطاويه بتفال

    افهم نباي وعرضه من قراله00000000بينت لك ما يعتني الكذب رجال

    انشدك من قفا وخلى عياله0000000في ذمة العدوان والحرب ما انجال

    ترمي شررها مثل صفر جماله0000000والبيض تنخى والمناعير ذلال

    واللي بكفه صيرم او سلاله0000000مثل الذي خضب يمينه والاشمال

    تقول عذراهم عسى الستر فاله000000ماكل رجال اشوفه برجال

    واقرب قريب له الى شاف حاله000000لا ناشد عما جرى له ولا سال

    الى ان قال :


    شيخ الطوايف نعم من هو لجاله00000سور السرايا يوم الاهوال تنهال

    ماهوب فخر لك تتقي بجاله0000000ثرك صحيح مثل ما قال من قال

    رجل تقضى للطرب من خواله000000واعتادهم يبغى العشا قبل عبدال

    بالعون فادي من مضامن اجياله00000ويش الفكر وان عاجلك فخ حبال

    ما ينطح السيل المحلتم خياله000000في واسع البطحا سوى كفة الجال

    والعز ما يعني لمن لا عنا له0000000يا شارب بكفوف غيره من اوشال

    هذا ومن قصت يمينه شماله0000000خسران في حاله مع غالي المال



    وله قصيدة اخرى قيل انه قالها في حاكم الزبير (بن زهير) عندما نفاه ويُقال انه
    كان خارجاً من البلدة ومعه (بن ربيعه) فسمع صوت غناء فقال (بن لعبون) : ذا حس طار ..
    فأجاب (بن ربيعه) : او ضميرك خفوقه ..
    فكانت مطلع القصيده وسأورد بعضاً منها لاختلاف الروايات حول هذه القصيده :



    ذا حس طار ولا ضميرك خفوقه00000يدق به من نازح البين دقاق

    الحي هو حيك وطابت وفوقة 000000والدار هي دارك وهاذيك الاسواق

    ياعبيد خل اللي يتشكل بسوقه0000000شيخ وهو عبد يذكّر بالاعماق

    ياقلب وان كانت علومك صدوقه0000000بينك وبين الدار عهد وميثاق

    شرواك ينشد عن مغاني تروقه000000حيثك محب للمغاني ومشتاق

    وقوله في دعائه على (الزبير) :


    يا مال هطّال صدوق حقوقه=يشبه كما ليل على صبح انساق
    ياضي كما حرب النصارى بروقه=يضرب لها البذول منهم ويشتاق







    الى ان قال :


    تسوقه الغربي والاخرى تعوقه=مترادف مبناه طاق على طاق
    يغتر عن مثل الدحاريج موقه=اربع ليال مدلجات على ساق
    وخامس تشوف الدار والثلج فوقه=مثل السرير مجلل عاد برواق


    وفي نهاية دعائه قال :


    تسمع بها زجر الملك في صعوقه000قضى القضى والتفت الساق بالساق



    بالنسبة لشعره في المدح فهناك الكثير من القصائد وخصوصاً مدحه لاسرة (آل
    عون) في الزبير وقصيده يمدح فيها (احمد السديري) وقصائد يمدح فيها حكام الكويت وبعض القصائد يمدح فيها اصدقائه
    ولعلي اورد لكم قصيدة هجا فيها (بن لعبون) في بدايتها (بن ربيعه) وامتدح في آخرها الشيخ (جابر عبدالله الصباح) الذي
    عاش في حماه وهو في منفاه :


    البارحة اسهر وادير التفاكير0000000في ذم نذل بادي بالعياره

    لا طالب دم يبي له مثاوير000000000حتى نعذره لو طلبنا بثاره

    ولا صان عرضه لو بوسط الدواوير0000ولا هوب يطلبنا بقايا تجاره

    بلا ذنب اركى في قفانا مشاغير000000وشوف ناظرنا بعين الحقاره

    حنا هل الوادي وحنا المناعير0000000وحنا ودينا جارنا من جداره

    يشهد لنا جريس اليماني بتفخير00000بيوم ان عن اهل الدين محدا جاره

    خطلان الايدي كالاسود الهزابير00000مقابس للحرب وان شب ناره

    ما حدّرت وديان بيشه مياسير000000كل اليمن بالسيف نملك دياره

    عند المجد انشد ولد يام ومطير00000وانشد جماجم روسهم عند واره

    منداتهم يشبع بها السبع والطير00000بيوم تغيب شمسها في نهاره

    حريبهم لو صار دونه نواطير000000لابد ما يفجا صباح بغاره

    خذ ما تراه وخل عنك الخماكير00000من شق جيب الناس شقوا وزاره

    ترى ذهاب النمل سعيه بتطيير00000خذ راسها ياللي تجشمت قاره


    الى ان قال :


    يا عبيد بن عمك اخواله بياسير000وعينك عمت عن شوف عيبك وعاره

    وان طعتني عن ذالسباع المظاهير00000عندك اخو مريم تصلفط بداره

    ابوصباح ريف ركب معابير0000000هو زبن مضيوم جلا عن دياره

    جابر لنا سدرة وحنا عصافير000000لا ضيم عصفور لجا في جواره

    يستاهل البيضا بروس المقاصير00000واولاده اللي كل منهم تعاره

    يوم اظهرك يا عبيد من جمة البير00000يكرم وسامعها جزيته نكاره

    فان كان دارتنا الهبايب على خير000000الا نجرّا بها ربابه وطاره


    أما شعره في الغزل فقد اشتهر اغلبه بحبيبته (مي) وهو اسم مستعار لها ,
    وبحياته في الزبير ويشير اليها (بالمنازل) حيث يردد ذكرهما كثيراً في اشعاره .. ومن قصائده الغزليه اختار لكم :


    حي المنازل تحية عين00000000لمصافح النوم سهرانه

    ولا تحية غريم الدين000000000معسر ووافاه ديانه

    منزل فريد البها والزين00000000عطبول مكحولة اعيانه

    ودي بنسيانها ومن اين000000000ينسى محمد لخلانه

    اطيع انا في هواه اثنين0000000000صلطان قلبي وشيطانه

    اتبع هواها من اين الى اين00000000واحظى بشوفه ورضوانه


    الى ان قال :


    ما شفت برق سرى ما بين0000000ذيك الحواجب بليوانه

    وما ذقت ما بي رماك البين0000000بين شفتيها وبرهانه

    ومجدلات على المتنين0000000000سافات خانه على خانه

    ولا دعاك الولع يا شين=00000000عوى المدوه لظميانه

    وين اشتكي ما دهاني وين00000000مشكاي لله سبحانه

    واقول يا اهل الهوى عزين00000000ما قال محسن لعثمانه

    ومن اشعار الغزل التي ابدع فيها (ابن لعبون) :

    الا يا بارق يوضي جناحه0000000شمال وأبعد الخلان عني
    على دار بشرقي البراحه00000000اقفرت ما بها كود الهبني
    لكن ابها عقب ذيك الشراحه0000000إلى مريت باسم الله جني
    يفز القلب فيها للصباحه0000000000الى قامت حمامتها تغني
    توصيني لاهلها بالنياحه0000000000يعود ان الحمامة خير مني
    وانا ان كان لي بالنواح راحه00000000فانا بانوح دهري ما اوني




    الى ان قال :


    أبات الليل في رجوا صباحه00000وادق من الندم بالعود سني
    على فقدي لغزلان الملاحه000000طويلات المعانق واسفهني
    ولا ثوبي غدا يطرخ اشلاحه000000يدق القاع ردنه وابتثني
    ولا اردح جرت من ذيك الرداحه00000عقب خبرك ليال لي مضني
    عليهم صار في خدي قراحه0000000من الفرقا وشفني ويش كني
    وقالت من مشا مثلك بساحه00000000وحاله حال من كثر التغني
    وفي بحر الهوى يسبح اسباحه000000كثر شربه ولا هوب امتهني
    او من فتق افتوق بالفصاحه00000000وعرض مذهبه شيعي وسني
    او من خلى البني بكل ساحه00000000خفقن الدفوف بكل فني

    الى ان قال :


    على الله الهدى يامن صلاحه0000000الى جنت بنات الشوق حني
    حديثه بالهوى تروى اصحاحه0000000ضعيفات النسائم بي ترني
    عن الضحاك عن مبسم اقاحه00000000عن البراق عن ثغرة روني
    حبيبي كلما هبت ارياحه0000000000سفى للريح نوح ضاع مني


    وفي قصيدة اخرى يقول :


    زل دهرك يا محمد بالغزل0000000والغزال الى تهزا بالغزال
    والخدود الى كما وصف السجل00000ناكساتك بالسقم نكس الهلال
    والجبين الى بقوه تشتعل00000000من زلوف كنهن داجي الليال
    رنة الخلخال تحدث بك وجل0000000مع كمالك ما استحيت من الرجال
    عاطلات الريم وادمي الرمل00000000مع نبات ظلهن عندي ظلال


    وفي قصيدة للشاعر يتذكر فيها ايامه الماضيه :


    صوت على الفرقا بليل لعى به00000والبرق مثل كفوف دقاقة الطار
    يغديك مره ومره تقتدي به0000000كنك غرير بالمنازل ومحتار
    ولا اظنك اول من تزايد نحيبه000000شفق على ذيك المنازل بتذكار
    منازل توري الحبيب لحبيبه0000000ياما قضى المشتاق منهن الاوطار
    ينساك كان انك نسيت الذي به000000اسقاك خمر ما به اثم ولا عار
    ينشد بها الساري يبي من يجيبة00000ولا جاوبه غير الصدى والاحجار

    الى ان قال :


    امسى الوصل ينقاد منه بسبيبه=واليوم ما حولي مدار ودوار
    غيبت لرضاه النجم في مغيبه=والبرق مثل كفوف دقاقة الطار



    ومن روائعه :


    كيف يا سيد العذارى المحصنات0000يا غضيض الطرف يا نور البنات
    كيف تزهد بي وحبك مبتلين0000000لك علامات بقلبي واضحات
    ما بقلبي لك وزين بالعباد00000000والعذارى دون زولك قاصرات
    وبالحشا لك منزل صعب حصين00000مع غروس ناعمات دارسات
    في قصور الحب شامخ باعتقاد000000عاليات بالضماير زاميات
    مبهمات غير عن صافي المحول000000مبهمات بالمجاري مغلقات


    الى ان قال :


    هل دمعي يوم جدد بالفراق00000000مزق الخدين دنوا لي دوات
    واطبخوا حبره ودنوا لي استاد000000كيتبن شطر بخط المنظمات
    وابر راس العود حتى املي عليك000000لي بيوت كالجواهر زاهيات
    زايدات عن عبير المسك ريح00000000غالبات النوح خنات النبات
    يوم ضاق الصدر وابديت الكنين000000بادرن بالخط قم دن الدوات
    ثم سطر من غريبات الفنون000000000في نظيم الطرس رسم مدنيات
    واكتب ابيات بصدري لا تضيع0000000حدهن بالقلب رسم ثابتات
    قلتهن والعين عيت لا تنام0000000000من هموم بالضماير لاجيات
    لو تبين من ضلوعي بس يوم0000000كان يحرق بالجبال الراسيات
    من جفى خلن تبين منه غيظ00000000وان نكر ضافي البها سيد البنات
    ما لقينا بالعذارى له وصوف00000000من بحر جده اليا شط الفرات
    من وصوف الحور سكان الجنان0000000خالدات بالخيام مخفرات
    في بحور النور ويالزعفران000000000خلقن الناعمات الصافات
    ما هقيت اني ابالي بالوصوف0000000عن تهايا الحور في كل الصفات
    يا نظيف الجيب يا صافي الجبين000000يا سراج البيض يا خشف المهات
    يانقي عن مدانق كل شين000000000يا شبيه البدر بين الزاهرات
    كيف تنساني وانا ما زل يوم00000000ما دموعي من بكاها ذارفات



    وفي قصيدة له عندما كان مريض ومسافراً على متن مركب قال مخاطباً (مي) :


    فلا ذر نور الشمس والشمس خدك0000ولا القمر السيار يوم انت ساير
    عليها ملامي كلما ذر شارق00000000وعتب كبير حيثه ام الكباير


    الى ان قال :


    يا مي لي بك من قديم موده=وصل الى انحلت جميع المراير
    يزيد الفتى المفتون ممثاه بالهوى=ويشوف ما مثلي لمثله مغاير

    الى ان قال :


    اصالي ملاقاة المواعيد عندها=وبرد الشتا منها وحر الهجاير
    الى وشقا قلبي من الضيم والعنا=وصفق الهوى يا مي في كل عاير
    يقولون جور الحب يا مي هيّن=وحبك لجابي لاجى بالضماير
    اشوف زرع القلب قد هاف والتوى=وعيني تهل الدمع كدر وحاير
    فلو يمموني بأسفل اللحد قبله=جوني لقوني يمة الشرق داير
    فلا مقصدي في دين عيسى بن مريم=دخول فلاكن يوم تبلى السراير
    الا يا طبيب الهند بالله داوني=روحي على جرف من الموت هاير

    الى ان قال :


    وهذي جروحي يا طبيبي قديمه=تقلب على البعد ويش ان شاير
    الى هبت الشرقي علينا تجددت=وكبرت علينا يا طبيب الصغاير
    مي ثمان سنين ما خلت من زولها=عود وسايلها على ويش صاير
    مواعيدها بالقيظ والقيظ انقضى=وهذي بروق الوسم مثل الذخاير


    ومن قصائده الغزليه المشهوره قصيدة (ما طرق فوق الورق يابن جلق)
    ولها حكاية يُقال ان (بن لعبون) كان عند صائغ ذهب صديقاً له , فدخلت عليهم فتاة جميله وأرخت خمارها لتنظر
    الحلي فرأى
    (بن جلق) جمالها فضرب يده بالمطرقه حتى ادماها , فقال (بن لعبون) :


    ما طرق فوق الورق يابن جلق=زور كف فوق كف ما يليق
    كلما هب الهوا له واصطفق=حمله بفراقهم مالا يطيق
    حتى المضنون به حت الورق=من شفا روح عليهم في مضيق
    تنتحي رايات حربه وانخنق=مع نظير العين في طق وطقيق
    ادعته غمس الليالي مطرق=للعدو وان مر في ثوب الصديق
    لو رموها بالحرق عقب الغرق=ماسلت يا بن جلق عن ذا الطريق


    الى ان قال :


    قانيات العاسهن مثل الدنق=زرقة واجياد تلعات عنيق
    محصنات ما علقهن الدبق=ما كشف غراتهن كود الابريق
    لفتة الغزلان وبطون السلق=والمعارف من خوافي ريش هيق
    شايلات مثل شيشات العرق=ناعمات والخمر خمر عتيق
    خيلهن تشربك يا حلو المرق=جيشهن ياكلك يالخبز الرقيق
    كنهن ياطن على اطباق الزلق=ان علاه الطل او نوض الطريق
    ميسرات بالتماني والجوق=كنهن للي برجواهن شفيق
    دوحة البرهام وظلال الغوق=من قعد في ظلهن ما فك ريق

    ومن القصائد التي اثبت (بن لعبون) فيها براعته وروعته في نظم الشعر ,
    أورد لكم قصيدتين الاولى صاغها الشاعر بكلمات دون نقط وقد اطلق النقاد عليها (مهملة الحروف) وهي طويلة
    جداً اختار لكم منها :


    احمد المحمود ما دمع همل=او عدد ما حال وادله وسال
    او عدد ما ورد وارد الدحل=او رمى دلوه وما صدّر ومال
    او حدا حاد لسلمى او رحل=سارهاك الدار او داس المحال
    احمده دوم على حلو العمل=سامع الدعوى ومعط للسؤال


    الى ان قال :


    دوم صلوا عد ما هدهد وهل=او عدد ما حام او هل الهلال
    محمد علىّ كل الملل=واله ماهل مأمور وسال


    والقصيده الثانيه تمثّل مرحلة من مراحل تطور الشعر النبطي , واراد الشاعر
    ان يثبت براعته فقام باستخدام قافيتين في البيت الواحد وهو ما يسمى في علم البديع (بالتصريح) , اورد لكم جزءاً
    منها :


    ما لون يا قلب دوى به اجراحي=بهداك لي ما ترعوي شور نصاح
    ياقلب لو صاح الهوى لك وناحي=بالك تطيعه يالغوى وين ما راح
    كب السفاه وما حوى من مزاحي=ظامي ظعونه ترتوي دمع سفاح
    من كان له بالدوى من ملاحي=طب فهو ما ينقوي عنه ياصاح
    يا صاح لو بعد النوى والمشاحي=يا عاذلي يا المنتوي كان ينساح
    مازال يوم مالتوي لي جناحي=راعي الفراق وينزوي كلما صاح
    حاجب مسراة الغوى والفلاحي=والجود وصله ينطوي عقب وضاح
    من شب له نار الضوي والضواحي=ينقال له نعم الخوى مطلق الراح
    احمد حديثه له رواة اصحاحي=الريح والبرق الضوي كلما لاح



    ومن قصائد الحِكم لابن لعبون القصيده التاليه :


    لا تستريب ان شفت ضيق المساليك=كم فرج المولى لمثلك وشرواك
    اصبر ودولاب الدهر له تفاليك=كم واحد مثلك توطاه ما طاك


    وفي الرثاء لعل اشهر قصائده ما قاله في رثاء حبيبته (مي) بعد ان
    توفت وهي في طريقها للحج :


    سقى صوب الحيا مزن تهامى=على قبر بتلعات الحجاز
    يعط بها البختري والخزامى=وترتع فيه طفلات الجوازى
    وغنى راعبيات الحماما=على ذيك المشاريف التوازي
    صلاة الله مني والسلاما=على من فيه بالغفران فاز
    عفيف الجيب ما داس الملاما=ولا وقف على طرق المخازي
    عذولي به عنود ما يراما=ثقيل من ثقيلات المراز

    الى ان قال :


    بفقدي له ووجدي والغراما=تعلمت النياحة والتعازي
    وصرت بوحشة من ريم راما=ومن فرقاه مثل الخازياز
    عذولي في هواها بالملاما=يعزيني وانا مانا بعازي
    وكل البيض عقبه لو تساما=فلا والله تسوى اليوم غازي


    الى ان قال :



    ليتي ما حكيت بها وياما=بكيت لها وفي قلبي حزازي
    اظل مساقم دوم الدواما=وهمومي فيه تتحاز انحياز
    الا يالله يامن بالملامى=يسلم يوم ترزاه الروازي
    اسلم له ولا رد السلاما=عزيز من عزيزات عزاز
    وصلاة الله مني والسلاما=على قبر بتلعات الحجاز


    وفي الختام اقدم اعتذاري لمحبي (بن لعبون) والشعر النبطي بشكل عام لتقصيري
    فيما اوردت ولايجازي للقصائد ولعدم شرح بعض المعاني وذلك لضيق الوقت ويقيني ان شاعراً كأبن لعبون افردت
    له الكتب والمجلدات من الصعب ايجاز سيرته وشعره في عدد محدود من صفحات منتدى فمرة اخرى اقدم اعتذاري .

    --------------------

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:39 am